عودة للخلف   منتدى خدام مدارس الأحد > الكتاب المقدس > شخصيات

رد
 
أدوات الموضوع أنماط عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-18-2009, 02:38 PM
الصورة الرمزية +FADI+
+FADI+ +FADI+ غير موجود حالياً
Member
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 90
add ::.^.:: حنّه ::.^.::

"لأجل هذا الصَّبِي صَلَّيْتُ",( 1صم 1: 27 )


تألّقَت حَنِّه في سماء قدّيِسي الكِتاب المُقَدَّس لأنّها صلَّت . صَلّت صلاة الأمّ . لَم تَسْمَع هذه الصلاه أُذُناً بَشَرِيَّه . "فَإِنَّ حَنَّةَ كَانَتْ تَتَكَلَّمُ فِي قَلْبِهَا, وَشَفَتَاهَا فَقَطْ تَتَحَرَّكَانِ, وَصَوْتُهَا لَمْ يُسْمَعْ " ( 1 : 13 ) , ولكن الرب قد سمع . إنّنا على ثقة لمّا بلغَ الصّبي , عرف صموئيل الصّغير أنّه إستجابة لصلاة اُمِّهِ حتى إسمه يشهد : " لأَنِّي مِنَ الرَّبِّ سَأَلْتُهُ "( 1 : 20 ) . لقد نشأ صموئيل في بيت تقي وَوَرِعْ . إعتاد ألقانه أباه وعائلته على الصّعود كلّ سنه إلى شيلوه " لِيَسْجُدَ وَيَذْبَحَ لِرَبِّ الْجُنُودِ " ( 1 : 3 ) , وعندما فُطِمَ أُخِذَ صموئيل إلى شيلوه ليتراءى أمام الرّب تتميماً لِنَذْرِ أُمِّهِ عندما صَلَّتْ .

يا لَهُ من تناقُض بين الطفل صموئيل وَإِبْنَيْ عالي الكاهن ! حيث " كَانَتْ خَطِيَّةُ الْغِلْمَانِ عَظِيمَةً جِدّاً أَمَامَ الرَّبِّ, لأَنَّ النَّاسَ اسْتَهَانُوا بِتَقْدِمَةِ الرَّبِّ " ( 2 : 17 ) , " لَمْ يَعْرِفُوا الرَّبَّ " ( 2 : 12 ) . إنها لَكَلِمات حزينة قيلَت عن أُناسٍ ذوي مناصب دينيّة رفيعه . لقد نُصِبَت خيمة الإجتماع في شيلوه منذ زمن يشوع (يش 18: 1 , 19: 51 , 21: 2 ) وبعدها , وبسبب شر في الشعب , سيُمارس الرّب دينونه مُخيفة كعبْره على هذا المكان , ولكن هذه الدينونه المتأنِّيَه , ما زالت في حُكْمِ المستقبل لزمن صموئيل ( إر 7: 12 ) .وفي تلك الايام قد فَسُدَ المركز الديني للشعب , " لَمْ يَعْرِفُوا الرَّبَّ " ( 2: 17 ) فقد تخلخلتْ الأخلاق الفاسدة حتى إلى المكان المقدس وباب خيمة الإجتماع .

لقد كان عالي الكاهن شيخاً , وأولاده غير منْضبِطين ونجسين . ليس عجباً أنّ الحياه الروحيّة لكل الشعب كانت فقيره وثرواته قد إنْحَسَرَت بشده ," َيَكُونُ كَمَا الشَّعْبُ هَكَذَا الْكَاهِنُ" , فالكهنة قد " رفضوا المعرفة ونسوا شريعة الله إلهَهُم " ( هو 4 : 6 , 9 ) .

أما الآن , فشيلوه ما زالت مقبولة على الرب , حيث دُعِيَت الخيمة " بيت الرب " و " هيكل الرب " , لوجود تابوت العهد هناك ( 1: 9 , 24 , 3:3 ) . ما زال الرب يريد من شعبَهِ بإكْرام إِسمَهُ هناك . وما زال أيضا هناك نفوسا تقِيَّه كحنِّه , البقية الروحية من الشعب . ولكن للأسف , لم يمتلك عالي الرؤية الروحية ليدرك عبادتها الصحيحه للرب . لقد ظن أنّها سكرانة بالخمر . إمرأه كحنة تألقت للرب في الأيام المظلمة , وما زالت مثال لنا حتى هذه الايام . فإن نشيد الشكر العظيم يُرينا فكر الرب العظيم وتقديرها لفعله المبارك (2 : 1 – 10 ) .

نورٌ قد أشرق للأُمّةِ . كَبُرَ صموئيل وكان الرب معه , وتكلم أيضا وأظهر نفسه لَهُ وجميع إسرائيل علم أنّهُ " اؤْتُمِنَ صَمُوئِيلُ نَبِيّاً لِلرَّبِّ " (3: 20 ) لقد كانت كلمة الرب عزيزة في تلك الايام ولم تكن رُؤيا كثيراً .

أما الآن , فقد تكلم الرب , مرة أُخرى , مع صموئيل , لأن حنِّه قد صلَّتْ .

الكنيسة بحاجه الى أُمَّهات مُصلِّيات كحنِّه . والرب سوف يباركهم كما باركها. في الواقع , فقد باركها بوفرة لتَخَلِّيها عن إبنها البكر , كما مكتوب " حَبِلَتْ وَوَلَدَتْ ثَلاَثَةَ بَنِينَ وَبِنْتَيْنِ " ( 2: 21 ) .

أصبح صموئيل رجل صلاه ومميَّزاً عند كل الشعب . وفي 1 صم 12 : 23 نرى خدمة الصلاه هذه . هل أضحى صموئيل رجل صلاةٍ بفضل مثل أّمِهِ ؟ أَلَم يُذَكِّرُهُ الأفود دائما بمحبة أُمِّهِ ورغبتها بأن يكون " مُعَارٌ ( أُقْرِضَ ) للرَّبِّ "( 1 : 28 ) , وأي ذكريات عطرة تركت حنة لنا , مُتَمَثِّلَة بصلاتها لأجْلِ إبنها صموئيل .

تذكرنا صلاة حنة برغْبة الرب أنْ نُلْقِي أحمالنا عليه عندما ندخل أحياناً بصعوبات شخصّية . هذا هو الجواب لأولئك الذين يتسائلون لماذا حنة كانت عاقر بينما فنّينه , منافستها رُزِقَت بالبنين .

يبدو وكأنّ الذي لا يمتلك فكر الرب الواضح يزدهر . هذه كانت تجربة المُزَمِّر في مزمور 73 . يريدها الرب أنْ تصلّي " وَهِيَ مُرَّةُ النَّفْسِ "(2: 21) وبعدها فقط إستطاعت القَوْل : " لأَجْلِ هَذَا الصَّبِيِّ صَلَّيْتُ فَأَعْطَانِيَ الرَّبُّ سُؤْلِيَ الَّذِي سَأَلْتُهُ مِنْ لَدُنْهُ " (1: 27 ) .



__________________


الرَبُّ رَاعِيَّ فلا يَعْوزُنِي شَيء
ܡܵܪܝܵܐ ܪܵܥܝܝܼ ܝܠܸܐ: ܠܸܐ ܚܵܣܪܵܢ
Ο Κύριος είναι ο ποιμήν μου. Δεν θέλω στερηθή ουδενός
The LORD is my shepherd: I shall not want
L’Eterno è il mio pastore, nulla mi mancherà
L'Éternel est mon berger: je ne manquerai de rien
不站罪人的道路,不坐亵慢人的座位

أخر تعديل بواسطة +FADI+ ، 06-18-2009 الساعة 02:43 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-19-2009, 02:42 PM
الصورة الرمزية بنت الملك
بنت الملك بنت الملك غير موجود حالياً
Member
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: ستر العلى
المشاركات: 92
Smile ربنا يباررركك

شكرا يافادى على الشخصيه الرائعه والمصلية
حنه من الشخصيات اللى انا بحبها وبحب صلاتها اللى فى صمؤيل الاول اصحاح 2
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-19-2009, 04:41 PM
الصورة الرمزية Eva
Eva Eva غير موجود حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: cairo
المشاركات: 1,059
comment

إقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة +fadi+ عرض المشاركة
, لم يمتلك عالي الرؤية الروحية ليدرك عبادتها الصحيحه للرب . لقد ظن أنّها سكرانة بالخمر . إمرأه كحنة تألقت للرب في الأيام المظلمة , وما زالت مثال لنا حتى هذه الايام . فإن نشيد الشكر العظيم يُرينا فكر الرب العظيم وتقديرها لفعله المبارك (2 : 1 – 10 ) .
شكرا فادى على الموضوع الرائع
فعلا وسط الأيام المظلمة ستكون هناك البقية التقية , تعيش بأمانة للرب

بس الصراحة انا اول مرة يلفت نظرى موضوع ان عالى مش فاهم عبادتها الصحيحة بالرغم من منصبه الدينى !!!!!! شكرا يا فادى على الاضافة ديه

بس على الرغم من كل التدهور ده حنة عايشة صح وقادرة تأخذ المواعيد والبركات من الله
وده فعلا شئ مُعزى جدا
__________________
جهزنـــا
علشان تستخدمنــــــــــا
خلينا نعيش بالمواعيـــــد
وايماننا يكبــــــــر ويزيـــــد
ارسلنا لكرمك خلينـــــــــا
نرجع بثمارك يامجيــــــــد
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-22-2009, 11:33 PM
الصورة الرمزية +FADI+
+FADI+ +FADI+ غير موجود حالياً
Member
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 90
إفتراضي

آمين وانا ايضا شخصية حنة هي من الشخصيات الملفتة للنظر في الكتاب المقدس حيث ان لديها ايمان يزعزع الجبال في حين رجال الدين لم يكن لديهم هذا الايمان الكامل
آمين وشكرا على مروركم وعلى ردودكم الحلوة الرب يبارك حياتكم
__________________


الرَبُّ رَاعِيَّ فلا يَعْوزُنِي شَيء
ܡܵܪܝܵܐ ܪܵܥܝܝܼ ܝܠܸܐ: ܠܸܐ ܚܵܣܪܵܢ
Ο Κύριος είναι ο ποιμήν μου. Δεν θέλω στερηθή ουδενός
The LORD is my shepherd: I shall not want
L’Eterno è il mio pastore, nulla mi mancherà
L'Éternel est mon berger: je ne manquerai de rien
不站罪人的道路,不坐亵慢人的座位
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-02-2010, 11:37 PM
basem basem غير موجود حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 637
إفتراضي

ان الرب فعلا لايترك نفسه بلا شاهد بل ظل حنه والقانه بيت تقى يحب الرب من كل قلوبهم
وسط الظلام الشديد يزداد نور النجوم
فعلا زى ما قولت يافادىالكنيسة بحاجه الى أُمَّهات مُصلِّيات كحنِّه . والرب سوف يباركهم كما باركها. في الواقع , فقد باركها بوفرة لتَخَلِّيها عن إبنها البكر
شكرا ليك يافادى على موضوعك المميز جدا لانه الرب بيشبعنا على يدك
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-03-2010, 02:05 AM
الصورة الرمزية keeroo atef
keeroo atef keeroo atef غير موجود حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: minia
المشاركات: 819
Thumbs up

شكرا فادى على الشخصية الجميلة
ربنا يبارك حياتك
__________________
رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
أنماط عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code هو متاح
الإبتسامات نعم متاح
[IMG] كود متاح
كود HTML معطل

الإنتقال السريع إلى:


الساعة الآن » 03:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd